عشرات المصابين ونيران وتخريب .. تفاصيل ليلة الشغب عقب كلاسيكو الرباط (فيديو)

شهدت العاصمة الرباط امس ليلة دامية اندلعت فيها مصادمات وأحداث شغب بعد نهاية مباراة الكلاسيكو بين ناديي الرجاء والجيش الملكي بالعاصمة مساء أمس الأربعاء .

 

وشهد ملعب الأمير مولاي عبد الله ومحيطه، حالة من الفوضى مع تبادل جمهور الفريقيين التراشق بالحجارة ومع قوات الأمن التي اضطرت لاستخدام القوة بعدم مهاجمتها بالحجارة.

 

وأظهرت لقطات مصورة هرولة عدد من جماهير نادي الرجاء لدى خروجهم من مركب مولاي الأمير عبدالله ، بعد المباراة التي انتهت لصالح الجيش الملكي بنتيجة هدف دون رد.

 

وأظهر فيديو تعامل رجال الأمن مع مشاغبن في محيط مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط عقب المباراة.

 

و أشعل مشعجون ألعابًا نارية غطى دخانها ارضية الملعب ،ورمى بعضهم بالشهب نحو رجال الأمن.

 

وقال مشجعو الرجاء إن “جمهور فريقهم حوصر في المدرجات من طرف الأمن (عندما) خرج جمهور الجيش الملكي وقصد المكان الذي يتواجد فيه جمهور الرجاء وبدأ في الهجوم لتتطور الأمر إلى الشغب”.

وأدت المواجهات إلى إصابة اكثر من 50 شخصا على الأقل، منهم رجال أمن فيما تعرضت مركبات خاصة وأخرى تابعة لقوات الأمن للرشق بالحجارة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. خليف

    من خلال الفيديو أرى أن الأمن زاد من توتر الوضع و ليس فرض الأمن وهدا خطر وجب فتح تحقيق في هده النازلة

اترك تعليق