تكبره بـ45 سنة .. قصة حب غريبة بين عجوز بريطانية وشاب مصري (صور)

أعجبت ايريس بمحمد بعدما جمعتهما نقاشات فيسبوكية داخل مجموعة للتنويريين بالشبكة الاجتماعية الأشهر لتقع في حبه ويقع في حبها.

 

يبدو الأمر عاديا لكن الغريب أن ايرس وهي مواطنة بريطانية تبلغ من العمر 80 عاما بينما يبلغ محمد وهو شاب مصري 35سنة فقط.

 

وسائل إعلام بريطانية كشفت عن تفاصيل “قصة حب” النادرة والغريبة التي جمعت محمد بالعجوز البريطانية التي تصمم الأخيرة على أن تتوج علاقتهما بعقد زواج رغم الفجوة العمرية بينهما، والتي تصل إلى 45 عاما.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” إن إيريس جونز (80 سنة) تعرفت على محمد أحمد إبراهيم (35 سنة) في إحدى المجموعات التي تناقش قضايا الإلحاد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليعلن محمد عن حبه لها بعد أسبوعين، ما دفعها لأن تزور القاهرة لمقابلته شخصيا في شهر نوفمبر المنصرم.

 

من جهتهم، أعرب أفراد أسرة إيريس عن قلقهم بشأن العلاقة، غير أن الأخيرة تصر على أن محمد لا يرغب في أموالها أو في الحصول على جواز سفر بريطاني، وأن حبهما لبعضهما حب حقيقي.

 

وفي حديثها لموقع لـ”صنداى بيبول”، أكدت إيريس أن محمد “في حال ما كان يريد أن يتزوجني من أجل ثروتي فسوف يخيب ظنه للأسف، لأنني أعيش بمعاش تقاعدي. لقد قضيت سنوات في جعل الناس سعداء، والآن أريد فقط الزواج من الرجل الذي أحبه قبل أن أموت”.

 

ويصر محمد أيضا على أن علاقتهما حقيقية، وأن “الحب ليس له عمر”، مؤكدا أنه “ليس من الصواب أن ينظر الناس إلى كل شيء من الجانب المادي. إذا فعلوا ذلك ، ليس لديهم مشاعر”.

 

وليست هذه المرة الأولى التي يلجأ فيها شباب عرب الى زيجات من هذا النوع حيث ذكرت تقارير اعلامية قبل اشهر قصة حب بين سويدية وشاب سوري ، سبقتها علاقة حب بين شاب تونسي وعجوز بريطانية قالت الصحف انه قد وقعف حبها من أول نظرة .

 

وانقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تعليقهم على مثل هذه العلاقات بين فريق يرى ان الشباب العربي يقدم عليها بسبب اسداد الأفق والبطالة فيما يرى آخرون ان العلاقات من هذا النوع ممكنة رغم فجوة الفارق بين الشريكين وهو امر استغربه بشدة الفريق الأول.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق