شفشاون.. حقيقة وضع سائحة صينية بالحجر الصحي للاشتباه في إصابتها بـ”كورونا”

نفى مصدر مسؤول بمدينة شفشاون لــ’’الأيام24’’ ما تم تداوله اليوم من أخبار عن إدخال سائحة صينية لمستشفى محمد الخامس، ووضعها في الحجر الصحي بسبب إصابتها بفيروس كورونا الفتاك.

 

وأوضح مصدرنا أن المواطنة الصينية “لا تحمل فيروس كورونا”، مشيرا  إلى أن الطاقم الطبي بالمستشفى المحلي أجرى جميع الفحوصات التي أكدت خلوها من الفيروس.

 

وأكد المصدر ذاته ان المواطنة الصينية مصابة بالتهاب تنفسي ونزلة برد حادة، تطلبت نقلها إلى أحد المراكز الصحية.

 

وفور ولوجها للمؤسسة،يضيف المصدر ،  تم اتخاذ جميع التدابير اللازمة وتفعيل البروتوكول الخاص بالكشف عن حامل الفيروس المفترض.

 

 

وكانت انباء وصفحات فيسبوكية ، تحدتث صباح اليوم  الاثنين عن ظهور حالة اصابة بكورونا  لمواطنة صينية بمدينة  شفشاون التي تعتبر الوجهة المفضلة للسياح الصينيين بالمغرب.

 

ولم تظهر الفحوصات التي أجريت على المعنية بالأمر اي إصابة بالفيروس الذي انتشر مؤخرا بالصين وتحديدا بمدينة ووهان الصينية وأودى حتى اليوم بحياة 80 شخصا على الأقل والاف المصابين.

 

ووفق وسائل إعلام صينية، تخضع المدينة التي يقطنها 11 مليون نسمة وهي مركز الوباء، بحكم الأمر الواقع إلى الحجر الصحي منذ (الخميس) بالإضافة إلى قسم كبير من مقاطعة هوباي في وسط البلاد. وأصبحت التنقلات داخل المنطقة المعزولة مقيّدة بشكل أكثر .

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق