أردوغان يصل الجزائر ويستثني المغرب

سامي آدم

وصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إلى الجزائر في مستهل جولته في القارة الإفريقية، يستثني خلالها المغرب، الذي عبر سابقا عن رفضه للتدخل العسكري في ليبيا.

 

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية، اليوم الاحد، أن الرئيس عبد المجيد تبون كان في إستقبال نظيره التركي بمطار هواري بومدين.

 

وتحظى زيارة أردوغان إلى الجزائر بأهمية كونها أول زيارة لرئيس دولة إلى الجزائر منذ وصول الرئيس عبد المجيد تبون إلى السلطة في دجنبر الماضي.

 

وتأتي زيارة أردوغان هذه عقب انعقاد اجتماع رؤساء وزراء دول الجوار، الذي احتضنته الجزائر الأسبوع الماضي لإيجاد حل سياسي أمني للملف الليبي، وأكد على ضرورة التزام الأطراف الليبية بوقف إطلاق النار.

 

وبعد زيارته للجزائر، سيتوجه أردوغان والوفد المرافق له، إلى كل من غامبيا والسنغال.

 

وفي ذات السياق، اعتبر مراقبون، أن استثناء أردوغان المغرب من برنامج زيارته، مرده إلى موقف الرباط من رفضها للتدخل العسكري في ليبيا، ودعمها للحل السياسي بناءا على مخرجات اتفاق الصخيرات.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. لا مرحبا في بلادنا بالسمسار اردوخان الذي يتاجر بالماسي للشعوب العربية والإسلامية…ويضع يديه الملطختين بدماء الشعب السوري واليمني……والفلسطيني….أما تبون الخانز فهو يجرب نفسه هل يصلح أن يتوظف سمسارا مبتدئا في مكتب اردوغان و شركاه من مثل ألمانيا وغيرها…فهل يعقل أن تتغزل ميركل في اردوخان وهو يفعل نفس الشئ!!!عجبا…..وقبيل فترة كانا لا يطيقان بعضهما….!!!!!مبروك عليك يا الطبون المعفون الخانز…..كل يأكل مما اصطاده…..

  2. كيقول المثال المغربي ( من يبغينا نبغوه وانحطوه فوق روسنا عمامة وللمابغانا مانبغوووه الى يوم القيامة)

  3. ماذا قدم للاسلام غير الشعارات الخداعة التي يقضي بها المصالح الترقية وكما يقول المثل العربي ( اسمع جعجغة ولا ارى طحينا ) فاذا كان يدافع عن الاسلام لماذا يطبع حتى الان مع الكيان الصهيوني

  4. ابا عروب

    المغرب ليس بحاجة لزيارة اردوغان كما هو الشأن بالنسبة لهذه البلدان التي سيزورها. المغرب قوي برجالاته قوي بملكه ولي دوى لا يلوم الا نفسه

  5. طز فيكم ب زوج لا خير فيكم ولا يجي منكم

  6. طبعا لانه غير مرحب به في بلاد الشرفاء المغرب لا بقيادة جلالة الملك نصره الله وقوة الدبلوماسية المغربية في الاونة لا يعرف الانحناء ولا يرضخ لاية ظغوط بعد رفض المملكة اي تدخل اجنبي في ليبيا عكس الجزائر وبعد مراجعة إتفاقية التبادل الحر عادي جدا

اترك تعليق