خبراء المناخ يحذرون من تأثيرات العاصفة “غلوريا” على المغرب

 

حذر خبراء المناخ، من تأثيرات العاصفة القوية “غلوريا”، على المغرب، قد تشمل أمطار وتساقطات ثلجية كثيفة في بعض مناطق المملكة.

 

ونقلت مصادر إعلامية، أن المغرب سيتأثر بدوره بهذه العاصفة الهوجاء، اذ يتوقع أن تعرف بعض مناطق المملكة تساقط الثلوج حتى لو انحسرت العاصفة إلى الغرب، مشيرة الى أن جبال الأطلس الكبير شهدت تساقط الثلوج في الأيام الماضية.

 

وأضافت ذات المصادر، الى أن المغرب يقع في المنطقة الأقل خطورة من هذه العاصفة، اذ ستعرف المملكة أمطارا في الشمال والوسط ومناطق أخرى، مصحوبة بتساقط ثلوج تزيد ارتفاعاتها عن 1600 متر فوق مستوى سطح البحر.

 

وتسببت عاصفة ( غلوريا ) التي تضرب إسبانيا منذ الأحد الماضي وما رافقها من أمطار غزيرة وتساقط الثلوج والرياح القوية التي تجاوزت في بعض المناطق 140 كلم في الساعة في إغلاق المدارس بالعديد من المناطق بالبلاد خاصة بجهات كتالونيا وفالينسيا وجزر البليار وقطع الطرق وانقطاع الكهرباء عن العديد من المنازل بالإضافة إلى انهيار بعض المباني وفيضان العديد من الوديان .

 

وذكرت الوكالة الوطنية للمناخ “ايميت” الاربعاء أن العاصفة بدأت بالتراجع على الرغم من انها أبقت كاتالونبا وجزر البليار في حالة انذار.

 

في ذات السياق، كشفت آخر حصيلة أعلنت عنها السلطات الإسبانية لضحايا عاصفة ( غلوريا ) التي ضربت إسبانيا منذ الأحد الماضي وألحقت أضرارا كبيرة في مساحات واسعة من المناطق الساحلية خاصة بالشرق والجنوب الخميس عن مقتل 13 شخصا جراء حوادث متفرقة بسبب سوء الأحوال الجوية بينما تواصل مصالح الإنقاذ والإغاثة عمليات البحث عن مفقودين آخرين يقدر عددهم بنحو خمسة أشخاص .

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق