حكومة العثماني تعلق على إبعاد المغرب من مؤتمر برلين

 

قال حسن عبيابة الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الشباب والرياضة والثقافة، بأن عدم دعوة المغرب للمؤتمر الذي عقد في العاصمة الألمانية برلين حول الأزمة الليبية، هو “استبعاد جزء مهم من الحل”.

 

وأوضح عبيابة خلال ندوة صحفية، أعقبت اجتماع مجلس الحكومة اليوم بالرباط، “بأن عدم دعوة المغرب، هو استبعاد للحل الممكن للأزمة، من خلال اتفاق الصخيرات المحدد الأساسي للازمة الليبية والذي شاركت فيه حميع القوى الليبية في المغرب، وأدى إلى توافق برعاية أممية”.

 

وأضاف المسؤول الحكومي، بأن استدعاء دول بعيدة عن ليبيا جغرافيا والمنطقة لا يمكن أن يساهم في حل للأزمة الليبية”.

 

وشدد الناطق الرسمي باسم الحكومة “بأن المغرب يدعم السيادة الليبية، والشعب الليبي يقرر لنفسه بنفسه، مبرزا أن هذا هو الموقف الرسمي للملكة المغربية”.

 

وكان مؤتمر برلين حول النزاع في ليبيا، الذي شاركت فيه 12 دولة من بينها مصر والجزائر والسعودية والإمارات، قد استثنى المملكة المغربية من المشاركة في أشغاله الأحد الماضي.

 

وعبّرت المملكة المغربية، عن استغرابها لإقصائها من المؤتمر المذكور، بعد أن اضطلع المغرب بدور حاسم في إبرام اتفاقات الصخيرات، من أجل تسوية الأزمة في هذا البلد المغاربي الشقيق.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق