محكمة الاستئناف الفرنسية تحيل قضية لمجرد إلى غرفة الجنايات

 

قررت غرفة التحقيق التابعة لمحكمة الاستئناف في العاصمة الفرنسية باريس، الثلاثاء، إحالة الفنان سعد المجرد إلى غرفة الجنايات التابعة ذات المحكمة، بتهمة اغتصاب شابة فرنسية.

 

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية فرنسية، فإن محكمة الاستئناف الباريسية ألغت بذلك القرار الصادر عن قاضي التحقيق في أبريل الماضي، لتعيد تصنيف الواقعة ضمن خانة الاعتداء والعنف الجنسيين، لتقرر بذلك إحالة الفنان المغربي، إلى غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف.

 

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن محامي الضحية لورا بريول (23 عاما) قوله “نحن راضون عن هذا القرار. قامت غرفة التحقيق بقراءة وتحليل دقيق للحقائق.. ووجدت أن الاغتصاب يعتبر جريمة ومحكمة الجنايات هي المتخصصة في قضايا مماثلة”.

 

وكان القضاء الفرنسي وجه تهمة الاغتصاب للمجرد في أكتوبر 2016، بعد أن اتهمته بريول بمحاولة اغتصابها داخل فندق في باريس، قبل حفل غنائي كان سيقيمه في المدينة.

 

وبعد قضائه فترة في السجن وإطلاق سراحه بشكل مؤقت مع إخضاعه للمراقبة في فرنسا، عاد سعد لمجرد، خلال الأيام الماضية، لإحياء حفلات، شهدت حضورا جماهيريا غفيرا.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. jamal

    فرنسا تعلم علم اليقين أن سعد لمجرد قربت سخونته السنوية وخافت على بناتها وتريد حبسه في السجن حتى يهدأ وتنام سخونته

اترك تعليق