أول تعليق تركي رسمي على صورة “تقبيل أردوغان يد ملك الماسونية”

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال تقبيل يد شخص، لتثير بذلك تكهنات حول هوية هذا الشخص.

وعلق ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي، على الصورة التي أشعلت مواقع للتواصل الاجتماعي. وقال أقطاي في تغريدة له: “هذا عار، ما ورد بحق رئيسنا الذي يقبل يد الأستاذ المرحوم خليل إينالجك… “الخليفة أردوغان يقبل يد روتشيلد أبو الماسونية العالمية”… لا يمكن حتى تصور مدى عمق القاع الذي يسقط فيه الناس عند التلاعب بعقولهم”.

 

وكان قسم من المغردين، قال إن من يقبل أردوغان يده هو روتشيلد سيده الذي وصف بـ”أبو الماسونية” و”ملك الماسونية” على حد تعبيرهم، لينطلوا من ذلك لشن هجوم لاذع على الرئيس التركي ومنه إلى جماعة الإخوان المسلمين، في المقابل رد مغردون على أن من يظهر في الصورة هو مؤرخ تركي معروف وكان قد درس لأردوغان في السابق ويدعى خليل إبراهيم إينالجك.

ويعد إينالجك، الذي توفي سنة 2016 عن عمر ناهز 100 عام، من أبرز المتخصصين في التاريخ العثماني على نطاق العالم، وحاز على جائزة الملك فيصل العالمية قسم الدراسات الإسلامية عام 2011.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق