مقر القيادة يخرج ساكنة قرية بنعودة بسوق الأربعاء للاحتجاج

يخوض ساكنة قرية بنعودة، ضواحي سوق الأربعاء الغرب، يوم غد الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر القيادة بالمنطقة، استنكارا لما أسموه سياسة غض الطرف عن تقريب الإدارة من المواطنين من خلال إجبارهم على قطع مسافات طويلة للحصول على شواهد عقود الازدياد وغيرها.

ونقل محمد الحرجي، فاعل جمعوي بالمنطقة في تصريحه لـ”الأيام 24″، تفاصيل المعاناة اليومية للمواطنين في سبيل استخلاص مجموعة من الشواهد الإدراية من خلال قوله: “أكثر مشكل يعانيه الساكنة، يتمثل في إلزامية تنقلهم إلى سوق الأربعاء للحصول على وثائق إدارية مع ما يستلزمه ذلك من مصاريف يومية تثقل عناء المواطنين بسبب الفقر والعوز وضيق ذات اليد”.

وأوضح في المقابل أنّ المجال القروي يعرف نسبة شيخوخة مرتفعة، مشيرا إلى أنّ واقع الحال يكشف وبالملموس عن وجود آباء تتراوح أعمارهم ما بين الثمانين والتسعين سنة ويعيلون عددا من الأبناء، الأمر الذي يستحيل معه تنقلهم إلى سوق الأربعاء من أجل استخلاص الوثائق الإدارية اللازمة. وتقاسم استغرابه من جدوى قطع 24 كيلومترا من قرية بنعودة إلى سوق الأربعاء في سبيل حيازة وثائق متفرقة، من قبيل وثائق ربط الاشتراك بشبكة الماء والكهرباء وغيرها.

وأفصح بالقول إنّ الحلول الترقيعية لا تجدي نفعا، خاصة وأنّ المواطنين وحسب تعبيره، يتكبدون عناء التنقل إلى سوق الأربعاء قبل سنوات خلت ومنذ التسعينات، بعد أن أصبح مقر القيادة بقريتهم مجرد بناية متقادمة ومهجورة طالها النسيان، قبل أن يؤكد في الآن ذاته أنّ بناء قيادة جديدة منذ سنة بالقرب من مقر القيادة القديمة، يطرح أكثر من علامة استفهام بسبب عدم فتحها في وجه من يطالبون بخدمات إدارية ترقى إلى المستوى المطلوب، ما جعلهم يمنّون النفس بترميم المقر الجديد طلبا للمرونة في الخدمات الإدارية.

ووقف عند نقط الخلل في هذا الشأن بمنطقة فلاحية تعاني مشاكل جمة، موضحا أنّ المقر الجديد ورغم تشييده منذ سنة، يظل مجرد بناء مع وقف التنفيذ بسبب عدم فتحه في وجه المواطنين والأدهى عدم تجهيزه بالمكاتب والآليات الضرورية للعمل.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. RA

    رغم المراسلات للجهات المعنية كممثلي المجتمع المدني لم نتلقى اي جواب،
    هذه الجماعة تعاني الكثير من المشاكل كما انها مهمشتا من طرف رؤسائها

اترك تعليق