بعد الرد المغربي على ألمانيا..فحوى مكالمة الملك والرئيس الفرنسي

أصدر الديوان الملكي بلاغا ليلة السبت، يكشف من خلاله عن فحوى مكالمة هاتفية تلقاها الملك محمد السادس من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وجاء الاتصال الهاتفي من الرئاسة الفرنسية في نفس اليوم الذي عبرت فيه المملكة المغربية عن استغرابها بسبب إقصائها من حضور مؤتمر برلين حول الملف الليبي، الذي دعيت لحضوره 11 دولة أعلنت قائمتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وورد في البلاغ: “تلقى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، يومه السبت، اتصالا هاتفيا من رئيس الجمهورية الفرنسية فخامة السيد إمانويل ماكرون”.

ويقول الديوان الملكي إن المكالمة “تناولت المباحثات على الخصوص الأزمة الليبية عشية الاجتماع المقرر عقده ببرلين يوم 19 يناير”.

وأضاف أنه “بهذه المناسبة، تم التأكيد على الدور الهام الذي تضطلع به المملكة المغربية وعلى ما تبذله من جهود مشهود بها، منذ عدة سنوات، لحل الأزمة في هذا البلد المغاربي”.

وحسب نص البلاغ فإن هذه الجهود ” أسفرت على الخصوص، عن اتفاق الصخيرات، الذي أقره مجلس الأمن ويحظى بدعم المجتمع الدولي”.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. Nasser

    Il faut savoir ce que l’on veut. Le Maroc ne veut pas d’intervention étrangère et en même temps il veut assister a une rencontre organisée par des étrangers a la région.

  2. ندا

    المغرب مجرد دويلة صغيرة ليس لها نفود، لا قوة اقتصادية، و لاقوة عسكرية، لنا فقط الشفوي. و ألمانيا فاهما و ضعنا. بركا من الشوفنية الخاوية.

اترك تعليق