سميرة سيطايل تستعد لمغادرة ’’دوزيم’’

ذكرت تقارير إعلامية أن سميرة سيطايل، مديرة الأخبار ونائبة المدير العام بالقناة الثانية، لجأت هذا الأسبوع إلى وضع طلب للمغادرة الطوعية للحصول على تعويض مالي محترم.

 

ووفق ما جاء في يومية "المساء" فقد يكون قرار المغادرة استباقا لاشتداد الأزمة التي تعصف ب"دوزيم"، وأيضا التغييرات التي يمكن أن تشهدها بفعل تسجيل اختلالات تهمها من طرف المجلس الأعلى للحسابات.

 

وتابع المصدر أن سيطايل تنهي بهذه الخطوة أزيد من 20 سنة في "دوزيم" من أجل الالتحاق بسفارة المغرب في باريس، وينتظر أن تشغل منصبا مهما بفرنسا.

 

وزادت اليومية أن شغيلة القناة الثانية تعيش حالة من التوجس، والبعض يتساءل إن كان رحيل سيطايل هروبا من القارب قبل غرقه، خصوصا أنه يتعلق بمن تحمل لقب "المرأة الحديدية

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. علي ناصر

    ان تلتحق بسفارة المغرب بفرنسا بعد المغادرة الطوعية امر غير منطقي لان القانون يقول ان كل من استفاد من المغادرة لا يمنكنه ولوج الادارة المغربية مرة اخرى تحت اَي مسمى كان، اللهم ان كانت هذه المرأة لها نفوذ قوي فذلك شان اخر ، اما وزارة المالية فقد رفضت التأشير سابقا على مستشارون لدواوين وزارية سبق لهم الاستفادة من المغادرة سنتي 2004 و 2005.

    1. أصلا ليس هناك سفارة في فرنسا بل أرشيف لملفات مغبرة

  2. أبو جنات

    سميرة سيطايل دفعت القناة إلى حافة الإفلاس بطرد الطاقات والمواهب ليس فقط من القناة بل من البلاد مادام البلاد فيها أشكال مثل سيطايل. أنا كذلك طردت نفسي من القناة M2. سيطايل، خذي معك القناة فلم تعد مرغوب فيها مثلك

  3. زوين

    في باريس، ستجد ما تحبه من تبرُّج و عراء و خمر. اللهم ذهاب بدون رجوع

  4. عبد المالك المنصاري

    الفساد المستشري في دومين لم يعد يملأ عينيها… لهذا تريد القرب من بؤرة كبيرة الزنا والخمور وما جاورها. حسبنا الله فيها…

  5. مروكي وافتخر

    بسبب دوزيم اصبح كثير من المغربيات سلعة رخيصة في تركيا.اتمنى ان تعين سيطاييل كمديرة وكالة لتزوييج العوانس الحالمات بالاتراك وتركيا . او نكافة افضل .

اترك تعليق