البعمري: تحركات البوليساريو في الكركرات تعكس حالة الفوضى التي تعيشها

تعيش جبهة البوليساريو تخبطا وفوضوية عارمة في صفوف عناصرها، خاصة بعد أيام من أزمة مرور “رالي إيكو رايس”، ومحاولاتها الاستفزازية من أجل عرقلة مرور المتسابقين عبر الكركارات.
واتجهت قيادة الجبهة إلى الأمم المتحدة بعد تهديداتها للمشاركين، بطلب من أجل إغلاق معبر الكركارات ،معتبرة أن استمرار نشاطه يمثل “تهديدا للوضع في المنطقة العازلة “.

في هذا الإطار قال نوفل البعمري المحلل السياسي المختص في قضية الصحراء، بأن ما حدث في النقطة الحدودية الكركارات من طرف مليشيات البوليساريو يعكس حالة التخبط و الفوضى التي دخلت فيها البوليساريو كتنظيم، مبرزا أنها تعمل على جر الانتباه بأي وسيلة حتى لو كانت بممارسات بلطجية، تعكس الذهنية الفوضوية لعناصر الجبهة، و تؤكد على كون هذا التنظيم عمليا هو في حكم المنتهي، و حكم على نفسه بالإعدام السياسي.

وأوضح المحلل السياسي ، بأن الأمم المتحدة اليوم معنية بما حدث، فقد سبق لها أن طالبت بخروج عناصر البوليساريو من المنطقة العازلة ومن الكركارات، ووجهت لها تحذيرا قويا خاصة وأن تواجدها هذه المرة صاحبه اعتداءات على المتسابقين، مشيرا أن هناك من انتزعت ملابسه بالقوة و كأننا أمام قطاع طرق وليس تنظيم سياسي.

لذلك، يؤكد البعمري في حديثه للموقع، بأن الأمم المتحدة اليوم مسؤولة مسؤولية قانونية، لأن هناك من يضرب قراراتها عرض الحائط و يدوس عليها بمثل هذه التصرفات، و إذا كان ما حدث لم يثني المتسابقين على استكمال مسارهم، فإنه يساءل بعثة المينورسو التي ظلت في موقع المتفرج، و في موقف سلبي اتجاه ما تعرض له المتسابقين من اعتداءات مادية و معنوية، حيث كان عليهم التدخل قبل وقوع هذه الأعمال و ضمان السير العادي للرالي.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. Oujdi

    Mais le problème personne ne respectent le machin de l’ONU et surtout les voyous du monde dans ses cas la il faut que la force la seule solution qui compte avec les vendus et surtout avec le régime làche d’alger puisque c’est lui derrière tout ça avec ses méthodes des plus grands làches de la planète puisque ils n’ont pas trouvé une fermeté avec force

اترك تعليق