بنعبدالله يطالب بتحقيق شفاف في قضية تعنيف طفلة تارودانت

دخل نبيل بنعبدالله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية على خط تعنيف تلميذة في تارودانت من قبل معلمها الذي تم توقيفه من قبل عناصر الأمن للاشتباه في ضلوعه في هذه الحادثة.

 

ودعا حزب التقدم والإشتراكية،في اجتماعه الأخير بالرباط، السلطات المعنية بإجراء تحقيق معمق ودقيق وشفاف في قضية التلميذة مريم المعنفة بجماعة بونزار في إقليم تارودانت، مطالبا بترتيب الآثار القانونية اللازمة على من سيـثبتُ التحقيق ضُـلُـوعه في هذا الفعل الشنيع والمرفوض، أَيّا كان من أقدم عليه.

 

وأكد الحزب في بلاغ له ” بأنه يقدر نساء ورجال التعليم، مبرزا في ذات الوقت ، بأن الأساتذة يؤدون رسالةً نبيلة ومهنة شريفة وأدوارا مجتمعية أساسية، وهو ما يقتضي من الدولة والمجتمع العمل سويا من أجل صون كرامة الأستاذات والأساتذة، والارتقاء بمكانة المدرس وصورته التي يتعين أن لا تتأثر سلبا، تحت أي ذريعة كانت، ببعض الحالات النادرة والمعزولة والممكنة داخل الجسد التربوي، وذلك على أساس أن هيئة التدريس تشكل سندا ومرجعا وقاعدة لمحاربة ظاهرة العنف إزاء التلاميذ في حالة وقوعها بالساحة التعليمية”.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. Mohamed

    Sir a andllah l siassate lmadina ach dak lchi ta3lim

اترك تعليق