تعنيف تلميذة بتارودانت .. الوزارة توقف الأستاذ و نواب يسائلون أمزازي

قررت وزارة التربية الوطنية عبر المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بتارودانت، توقيف الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذة بدوار توريرت التابع لجماعة بونرار بذات الاقليم، وذلك بعد اعتقاله من طرف الدرك الملكي امس الاثنين.

وذكرت مصادر نقابية ان المديرية استبقت نتائج التحقيق في النازلة أ الذي فتحته المصالح الأمنية، بعد توصلها بشكاية مصحوبة بشهادة طبية من طرف والدة التلميذة.

وسبق للمديرية بالإقليم ان فتحت تحقيقا في الموضوع، من خلال “بعث لجنة ؛ مكونة من أطر المراقبة التربوية والمسؤول عن المرصد الإقليمي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي، لإجراء بحث عميق في الموضوع.
وتعرضت التلميذة وهي في الثامنة من العمر لتعنيف من قبل استاذها الجمعة الماضية تسبب لها في رضوض وهي واقعة نفاها الاستاذ لاحقا.

وفي سياق متصل دعا نواب حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، ، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إلى “اتخاذ الاجراءات التأديبية اللازمة في حق الأستاذ المشتبه في تعنيفه لتلميذة بإحدى المدارس بإقليم تارودانت.

ووجه الرفاق سؤالا كتابيا وقعته النائبة فاطمة الزهراء برصات، لوزير التعليم، سعيد أمزازي، اليوم الثلاثاء، جاء فيه “في حالة صحة المعلومات، ندعوكم لاتخاذ الإجراءات التأديبية في حق المعني بالأمر ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه تعنيف الطفلات والأطفال كوسيلة للتغطية عن فشلهم الذريع في القيام برسالتهم التربوية بالطرق البيداغوجية والتربوية”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق