جماهير غاضبة تشُجُّ رأس مدير حسنية أكادير بحجر طائش (فيديو)

شجت عناصر غاضبة من جماهير الحسنية رأس خالد السعدي، المدير الاداري لفريق حسنية أكادير أمس الأحد 12 يناير الجاري، وأضابته بجروح متفاوتة الخطورة، نقل على اثرها للمستشفى .

 

وهاجمت عناصر من المدرجات المدرب محمد فاخر واعضاء المكتب بقناني الماء والحجارة ، بعد انتهاء مباراة الفريق أمام سان بيدرو الإيفواري برسم الجولة الرابعة من منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية والتي انتهت بفوز الفريق المضيف بثلاثية نظيفة لم تشفع له في تهدئة غضب الجمهور.

 

وأفادت مصادرمحلية ، ان مجموعة مصورين كانوا على ارضية ملعب ادرار لم يسلموا هم ايضا من بطش الحجارة وقنينات الماء التي امطر بها الجمهور رؤوس المسؤولين.

 

من جهته، نفى فصيل المشجعين الرسمي لفريق حسنية أكادير الترا امازيغن علاقته بالحادث.

 

و قال الإلترى في بلاغه : “إن أسوء شيء في أي معركة جماهيرية ضد الفساد، هي منح الفرصة إلى أولئك الفاسدين لتلفيق التهم وإلصاقها بالجمهور الحسني ككل، وإذ نؤكد تبرأنا من هكذا أفعال، وخصوصا حادثة رمي حجرة طائشة إلى داخل رقعة الميدان، والتي أصيب على إثرها أحد أطقم إدارة الفريق، متمنياتنا بالشفاء العاجل له”.

 

و ذكر أنها ” فرصة أيضا لنسلط بعض الضوء على ممارسات أخرى من قبيل استمرار بعض العناصر في القفز على السياج والصراعات الصبيانية التي تفرض منا تجاوزها في المرحلة الراهنة”.

 

ويأتي هذا الشغب بعد يوم واحد من تنظيم مسيرة احتجاجية عارمة انطلقت السبت من امام ادارة لافريق للمطالبة برحيل المكتب والمدرب محمد فاخر.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق