زوج دنيا باطمة يخرج عن صمته تجاه اتهام زوجته في قضية “حمزة مون بيبي”

تشهد قضية ما بات يعرف إعلاميا بـ”قضية حمزة مون بيبي”، مزيدا من التطورات، إذ خرج المنتج البحريني محمد الترك وزوج الفنانة المغربية دنيا بطمة، بعد صيام طويل، عن صمته، لكي يكذب كل الأنباء التي تحدثت عن قرار قاضي التحقيق بمنع زوجته َوشقيقتها ابتسام من السفر، لتورطهما في قضية الحساب المثير للجدل.

 

ونقلت مصادر إعلامية، الاثنين، عن زوج الفنانة المغربية، قوله “أؤكد لكم أنه لا دنيا موجودة في التحقيق ولا ابتسام موجودة في التحقيق ولا اسمهم موجود في التحقيق ولا عليهم أي نوع مثل ما أنتم ذكرتم أنهم ممنوعون من السفر أو عليهم وعليهم .. ما في من هادا الكلام كله”.

 

وأضافت ذات المصادر، أن دنيا باطمة، ورد اسمها في قضية ابتزاز للمشاهير وعلاقتها وشقيقتها ابتسام بحساب “حمزة مون بيبي”، والذي يُشهر ببعض النجوم وينتقدهم بطريقة غير لائقة.

 

وقضية “حمزة مون بيبي”، بدأت بعد القبض على اليوتيوبر سكينة كلامور، والتي كشفت بعض التفاصيل حول علاقة دنيا بطمة وشقيقتها بالحساب المثير للجدل، إلا أن الفنانة المغربية نفت جملة وتفصيلا معرفته بسكينة بداية الأمر، لتجد نفسها بعد ذلك وقد تم استدعائها بشكل رسمي في القضية الشهيرة، والتي من الممكن أن تطيح بمستقبل بطمة الفني.

 

وقضت محكمة الاستئناف بمراكش، الاثنين الماضي، برفع الكفالة المالية لدنيا بطمة إلى 50 مليون سنتيم، ورفع قيمة الكفالة أيضا بالنسبة لشقيقتها ابتسام بطمة إلى 30 مليون سنتيم.

وتتابع الفنانة المغربية دنيا باطمة وشقيقتها ابتسام على خلفية قضية ما بات يعرف بحساب “حمزة مون بيبي” الذي كان يقوم بابتزاز المشاهير، حيث وجهت لهما تهم مرتبطة بـ”المشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، وبث أقوال وصور تمس بسمعة الغير دون الموافقة المبدئية للمعنيين بالأمر”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق