سد النهضة: اثيوبيا تطلب وساطة جنوب أفريقيا لحل الخلاف مع مصر والسودان

السيسي (يمين) وآبي أحمد
Getty Images
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي (يمين) ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد

دعا رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، إلى وساطة رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوسا، لحل نزاع بلاده مع مصر بشأن مشروع سد النهضة.

تأتي الخطوة في أعقاب فشل اجتماعات اقترحتها واشنطن بين أطراف الأزمة، مصر وإثيوبيا والسودان، في التوصل إلى توافق بشأن القضايا الخلافية.

وقال أحمد عقب محادثات بين الجانبين في بريتوريا إنه طلب من رامافوسا التفاوض بين إثيوبيا ومصر والسودان في هذا الشأن.

وأضاف: "أنا متأكد من أنه سيلعب دورا مهما في توصلنا إلى حل مربح للجانبين."

وكانت القاهرة وأديس ابابا قد تبادلتا اتهامات بالمسؤولية عن إخفاق الاجتماعات التي استمرت ثلاثة شهور وحضرها ممثلون عن وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي.

ومن المقرر أن يلتقي أطراف الأزمة في واشنطن في اجتماع متابعة أخير يومي الأثنين والثلاثاء.

سد النهضة
AFP
انتهت إثيوبيا من نحو 80 في المئة من عملية بناء السد

ويتولي رامافوسا الرئاسة الدورية للإتحاد الأفريقي هذا الشهر خلفا لنظيره المصري عبدالفتاح السيسي.

ووصف رئيس الوزراء الإثيوبي رامافوسا بأنه صديق لبلاده ومصر، وأنه يتمتع بالقدرة على إجراء نقاش مع البلدين من واقع رئاسة الاتحاد الأفريقي.

وينص اتفاق للمبادئ أبرمته مصر وإثيوبيا والسودان في عام 2015 على أمكانية لجوء الأطراف "مجتمعين" لوساطة طرف رابع في حالة الإخفاق في التوصل إلى حل لأي خلاف.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.