•   تابعونا على :

مفطـرات في الشائع جائـزات في الشـرع (2): الـماكياج والعطـر

الأيام 242017/05/28 11:48
مفطـرات في الشائع جائـزات في الشـرع (2): الـماكياج والعطـر
أرشيف

الشرع يقول في الصيام إنه إذا أكل الصائم أو شرب شيئاً عمداً بطل صومه، سواء كان ذلك المأكول أو المشروب معتاداً كالخبز والماء وما شابه، أو غير معتاد كأكل التراب وشرب عصير فروع الأشجار وما إلى ذلك، وسواء كان المأكول والمشروب قليلاً جداً أو كثيراً، أما إذا أكل الصائم أو شرب شيئاً سهواً فلا يبطل صومه. 

 

وقد حددت مبطلات الصيام في الشرع في ثلاثة أمور وهي: الطعام والشراب والشهوة الجنسية، إلا أن الشائع بين الناس أنها أكثر من ذلك، فمنهم من يحرم أكل الثوم والبصل والمداعبة والتعطر والكحل ودهن الشعر وتقليم الأظافر وخلع الأضراس ... ومن الصائمين من يصوم ولو ألم به مرض، ومنهم من يعاني من مرض عضال رخص فيه الله الإفطار ورغم ذلك يهلك بدنه بالصيام، وما إلى ذلك من اجتهادات الصائمين في دين أراده الله دين يسر وليس عسر.

 

في الملف التالي إطلالة على ما يقوله الشرع  والطب في الصيام وفي المبطلات الدخيلة على المبطلات الثلاثة للصيام، "الأيام 24" استمعت من أجلكم للفقهاء والعلماء والأطباء وأعدت لكم دليل الصيام هذا، سننشره عبر حلقات، تقبل الله صيامكم وكل عام وأمة المسلمين بألف خير :

 

الـماكياج والعطـر


 بالنسبه لحكم الشرع في استعمال العطر في نهار رمضان فهو ليس من المفطرات التي يحرم استعمالها أثناء الصيام لأنه غير مفطر، فالعلماء يرون أنه لا يُفطر إلا ما دخل الجوف عمدا أثناء الصيام، وفتاوى العلماء المغاربة والمشارقة أجمعت على أن: "الروائح مطلقاً عطرية وغير عطرية لا تفسد الصوم في رمضان أو غيره فرضاً أو نفلاً "، وأنه: "من تطيب بأي نوع من أنواع الطيب في نهار رمضان وهو صائم لم يفسد صومه، لكنه لا يستنشق البخور والطيب المسحوق كمسحوق المسك"، وفي تفاسير العلماء فيتحريم استنشاق المسك والبخور يقولون بأنه لا يجوز أن يستنشق الصائم البخور لأن البخور به أجزاء محسوسة وملموسة إذا استنشقها الصائم تصاعدت إلى أنفه ثم إلى حلقه فمعدته مما قد يهدد بإبطال صيامه، ولهذا قال النبي "ص" للقيط بن صبرة : "بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً".  أما قضية المساحيق التي توضع على الوجه والأصباغ أو "الماكياج" فهي لا تفسد الصيام عموما، إلا أن من العلماء من يحرم على المرأة التزين خارجا أثناء الصيام حتى لا تفتن الرجال بزينتها أثناء صيامهم، مستندين بقوله تعالى: "وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الجاهلية". 

تعليقات الزوار ()