شاهد.. فيديو يُظهر لحظة إصابة صاروخ لجسم في سماء طهران وقت تحطم طائرة أوكرانية

في تطورات حادثة سقوط طائرة اوكرانية قرب العاصمة الإيراني غداة قصفها لقاعدة عين الأسد الأمركيةي في العراق ، حصلت قناة سي ان ان الأمريكية ، على مقطع فيديو يبدو أنه يٌظهر صاروخًا قد أُطلق في سماء طهران، في وقت مبكر من صباح الأربعاء، وضرب جسمًا ما.

 

ويبدو أن الفيديو يعرض صاروخًا أُطلق على سماء طهران في وقت مبكر من صباح الأربعاء، وضرب جسمًا في السماء. في ذلك الوقت تقريبًا، تحطمت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية، بعد وقت قصير من إقلاعها.

 

وكشف موقع القناة عل الانترنت أنه، لا يمكن التحقق من صحة مقطع الفيديو، لكن المباني التي تمت مشاهدتها فيه تشبه المباني الموجودة في ضاحية Parand الإيرانية، حيث مكان تحطم الطائرة الأوكرانية في شمال الضاحية.

 

ويًظهر الفيديو، الذي حصلت عليه ناريمان غريب وأرسلته بعد ذلك إلى CNN وصحيفة نيويورك تايمز، ضوءً في السماء، يتحرك من اليسار إلى اليمين ثم ينفجر.

 

وطلبت CNN من ناريمان غريب الحصول على مزيد من المعلومات حول هوية من قام بالتقاط الفيديو وكيف حصل عليه، لكنها لم تتلق ردًا بعد.

 

وتعتقد الولايات المتحدة بشكل كبير أن إيران أسقطت عن طريق الخطأ طائرة ركاب أوكرانية، وفقًا للعديد من المسؤولين الأمريكيين.

 

وفي سياق متصل قال ترامب إن الطائرة قد تكون اسقطت بخطأ ما وهي تحلق في أجواء صعبة .

 

وتستند منهجية المسؤولين الأمريكيين إلى التحليل المستمر لبيانات الأقمار الصناعية وأجهزة الرادار والبيانات الإلكترونية التي يتم جمعها بشكل روتيني من قبل الجيش والاستخبارات الأمريكية.

 

وتحطمت الطائرة بعد إقلاعها من مطار الخميني في طهران، بعد إطلاق إيران هجمات صاروخية باتجاه قاعدتين عسكريتين تضمان قوات أمريكية في العراق.

 

وذكر مسؤول أمريكي مُطلع على المعلومات الاستخباراتية أن الطائرة الأوكرانية قد أسقطها صاروخان أرضيان روسيا الصنع من نوع (SA-15).

 

وذكرت الولايات المتحدة أن إشارات الرادار الإيراني مُثبتة قرب الطائرة، قبل أن يتم إسقاطها.

 

وفي وقت سابق، قال رئيس لجنة التحقيق الإيرانية في تحطم الطائرة الأوكرانية حسن رضايفار، إن إيران قد دعت الولايات المتحدة “كمُصنعة لبوينج لتكون حاضرة”، تزامنا مع تحقيقات اللجنة في الحادث، حسبما أوردت وكالة أنباء فارس.

 

كانت الرحلة رقم PS752 التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية (UIA) قد سقطت بعد دقائق قليلة من إقلاعها، فجر الأربعاء، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها، البالغ عددهم 176 شخصًا، بمن فيهم العشرات من الإيرانيين والكنديين.

 

وكانت طائرة بوينغ طراز 737-800 مُتجهة إلى العاصمة الأوكرانية، كييف، حيث كان من المتوقع أن يقوم 138 راكبًا برحلة ترانزيت إلى كندا. كما كان على متنها أوكرانيون وسويديون وأفغان وألمان وبريطانيون.

 

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الخميس، إن المسؤولين الكنديين لديهم معلومات استخباراتية تؤكد أن طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية قد سقطت بفعل صاروخين روسيي الصنع من نوع SA – 15.

 

 

وأوضح ترودو أن المسؤولين حصلوا على المعلومات من مصادرهم الخاصة وحلفاء بلاده. وقال ترودو: “ربما كان هذا غير مقصود”، داعيًا إلى إجراء تحقيق شامل حول سبب تحطم الطائرة.

 

كان رئيس هيئة الطيران المدني الإيرانية علي عبد زاده قال لـCNN إنه لا صحة في مزاعم الولايات المتحدة بأن إيران أسقطت بطريق الخطأ الطائرة.

 

وأضاف زاده: “إذا أصاب صاروخ طائرة، فستسقط الطائرة بسقوط حر”، مضيفًا “على عكس الادعاء، بمجرد إقلاع الطائرة واصلت الطيران لمدة 5 دقائق، وحاول الطيار العودة إلى المطار لكنه فشل”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق