كيف علمت الاستخبارات الأمريكية مبكرا بالهجوم الصاروخي الإيراني؟

 

كشفت وكالة إعلامية كيفية اطلاع الولايات المتحدة الأمريكية، مبكرا، على الهجوم الإيراني على قواعد عسكرية في العراق، فجر الأربعاء الماضي.

وذكر مصدر أمريكي مسؤول، في تصريحات لــ”CNN”، مساء الخميس، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، كيف علمت الولايات المتحدة مبكرا بالهجوم الصاروخي الذي أطلقته إيران، فجر الأربعاء، على قاعدتين عسكريتين تضمان قوات أمريكية في العراق، مما ساعد واشنطن في تحذير قواتها للجوء إلى مكان آمن.

ونقلت الوكالة على لسان مصدر، لم تسمه، أن “الجيش والمخابرات الأمريكية كان لديهم تحذير مبكر بواسطة التكنولوجيا المتقدمة من أن إيران أطلقت صواريخ باليستية قصيرة المدى، نحو قاعدة عين الأسد وأربيل، وأن الأقمار الصناعية التابعة للاستخبارات الأمريكية التقطت الإشارات الأولى لبصمة حرارية مع إطلاق الصواريخ، ثم بدأ محللو الاستخبارات سريعا في استخدام تلك المعلومات للبدء في تحديد نوع الصاروخ الذي تم إطلاقه ووقت تحليقه ومداه ومساره المحتمل”.

وقدرت الولايات المتحدة أن الأهداف المحتملة هي قاعدة عين الأسد وأربيل، وتمكنت من تحذير القوات الأمريكية في العراق للوصول إلى مواقع آمنة.

وتابع المصدر الأمريكي أن الأقمار الصناعية الأمريكية كانت ترصد مواقع الصواريخ الباليستية داخل إيران لعدة أيام، ورصدت علامات على تزويد صواريخ بالوقود السائل، ما أدى أيضا إلى تحذير من إطلاقات محتملة قادمة، مشيرا إلى أن طائرة تجسس أمريكية، خارج المجال الجوي الإيراني، قدمت أيضا معلومات استخباراتية إلكترونية تم جمعها من داخل إيران، بما في ذلك اتصالات تم اعتراضها.

وقال المصدر: “إن كل هذه المعلومات، التي أدت إلى القدرة على تحذير القوات الأمريكية، كانت منفصلة عن التحذير الذي قدمته الحكومة العراقية للولايات المتحدة”، على حد تعبيره.

يذكر أن التوتر تصاعد بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الجمعة 3 يناير الجاري، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق “القدس” الإيراني، وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وبالفعل، رد الحرس الثوري الإيراني على الاغتيال باستهداف قواعد أمريكية في العراق بعشرات الصواريخ، بعملية أطلق عليها اسم “الشهيد سليماني”، فجر الأربعاء الماضي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق