قاضي التحقيق بمحكمة طنجة ينهي بحثه في جريمة قتل طفل بالعرائش

في سياق متابعة مستجدات جريمة قتل طفل بالعرائش السنة الماضية، أنهى قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بطنجة، بحثه التفصيلي في ملف الجريمة البشعة، والمتهم فيها والد الطفل وزوجته الثانية، وأحال محاضر التحقيق على الوكيل العام بالمحكمة ذاتها لتقديم استنتاجاته قبل إحالة الملف على غرفة الجنايات الأولى لتبث فيه حسب ما يقتضيه القانون.

واستمع قاضي التحقيق خلال جلسة الاستنطاق التفصيلي إلى المتهمين الأب وزوجته، واللذان حاولا تغيير أقوالهما المثبتة بمحاضر الضابطة القضائية، إلا أن مواجهتها بحجج إثبات جعلتهما ينهاران ليسردا كل تفاصيل فعلتهما ابتداء من استدراج الضحية وطريقة قتله وتفصيل جثته إلى حين أن اكتشف أمرهما من قبل شرطة المدينة، حسب ما أورده “العرائش24″، اليوم الثلاثاء.

وحسب ذات المصدر، فقد استمع القاضي كذلك للطرف المطالب بالحق المدني (أم الطفل)، التي رفضت مؤازرة جمعية محلية، والتمست تعيين محام في إطار المساعدة القضائية يتولى دعوى التعويض عن الأضرار المعنوية والنفسية.

وكانت مدينة العرائش قد عرفت جريمة بشعة تكشفت تفاصيلها، أواخر نونبر الماضي 2019، بعدما فكت مصالح الأمن بالمدينة، لغز العثور على على أجزاء من جثة طفل بمطرح النفايات، لتخلص إلى أن المتهم الرئيسي بالجريمة، هو زوجة أب الطفل، التي أدلت بتصريحات مرعبة للشرطة، عن أسباب اقترافهما للجريمة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق