•   تابعونا على :

قادة "البوليساريو": "المراكشي" سيدفن قرب الجدار المغربي العازل

الأيام242016/05/31 21:32
قادة "البوليساريو": "المراكشي" سيدفن قرب الجدار المغربي العازل
الأرشيف

قال قادة من جبهة "البوليساريو"، اليوم الثلاثاء، إن جثمان محمد عبد العزيز المراكشي، الذي توفي اليوم في أواخر عقده السادس سيدفن في ما تسميه –البوليساريو- "الأراضي المحررة" الواقعة خلف الخطوط الدفاعية المغربية، دون ذكر مزيد من التفاصيل.


وتعد تلك المناطق التي تركها المغرب من الصحراء أرادها مناطق عازلة، وتمتد من بئر لحلو في الشمال الشرقي للصحراء إلى الزوغ في أقصى الجنوب وبينهما تيفاريتي وأمغالا ومهيرس والميجق (انظر الخريطة)، وقد اعتبرتهم "البوليساريو" مناطق محررة وعمدت في السنوات الأخيرة إلى تعميرها وإحياء احتفلاتها بها والقيام باستعراضات عسكرية في شوارعها، وبهذه المنطقة تم استقبال بان كي مون مؤخرا، مما اعتبر إشارة إلى أنه منحاز للطرح الانفصالي واستوجب ردّاً مغربيا حازماً.


واستعاد المغرب سيادته على الصحراء المغربية في 1975 لكن الجبهة الانفصالية المدعومة من الجزائر بدأت حرب عصابات مطالبة باستقلال المنطقة. وتتخذ الجبهة من الجزائر قاعدة لها منذ اتفاق لوقف إطلاق النار توسطت فيه الأمم المتحدة في 1991.


وكانت جبهة البوليساريو متماسكة نسبيا بوجود رئيسها محمد عبدالعزيز لكن وفاته ستؤجج حتما الصراع على خلافته وستعمق الانقسامات داخلها في مؤشر يقربها من الانهيار وفي ظل عوامل تؤكد فشل مشروع الانفصال عن المغرب.


والجزائر التي تدعم بشدة الانفصاليين عاجزة عن حلّ أزماتها الداخلية مع مناخ يسوده عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي.


وقد ظهرت بوادر الانشقاق في صفوف جبهة البوليساريو حيث يرى متابعون لمسار الحركة الانفصالية أن أهم العناصر الباقية التي كانت إلى جانب محمد عبدالعزيز هي من قبيلته الرقيبات، بينما لا يحظى هؤلاء والمرشحون المحتملون لخلافته باي دعم من القبائل الأخرى التي اصبحت أكثر قناعة بالبقاء ضمن السيادة المغربية.


والصراع غير المعلن بين الجناح المسمى جناح الصقور الذي يقوده إبراهيم غالي مندوب الجبهة في مدريد والمقرب من عبدالعزيز وبين الجناح المعتدل بقيادة عمر منصور الذي يعتبر من أكبر الداعين إلى البحث عن حوار مع المغرب.


ويقول محللون إن المؤيدين سابقا من الصحراويين للانفصال تراجعت حماستهم لهذا الأمر قناعة منهم بفشل مشروع الجبهة المعلن الداعي للاستقلال عن المغرب وبعد انكشاف زيف الدعاية الاعلامية للبوليساريو في تهويل وضع حقوق الانسان في الأقاليم الجنوبية للمغرب.

 

تعليقات الزوار ()