•   تابعونا على :

قيادي بـ"البوليساريو" يرد على القرار الأممي الأخير ويتهم فرنسا بـ"المراوغة"

محمد منافع2016/05/07 19:57
قيادي بـ"البوليساريو" يرد على القرار الأممي الأخير ويتهم فرنسا بـ"المراوغة"
الأرشيف

اعتبر ممثل جبهة "البوليساريو" لدى الجزائر، بشرايا حمودي بيون، اليوم السبت، أن قرار مجلس الأمن الدولي الأخير القاضي بتمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة المعروفة اختصارا بـ"المينورسو"، لمدة عام، "إيجابي لكن غير كافي"، متهما في نفس الوقت الحكومة الفرنسية، كونها لا تريد حل قضية الصحراء المغربية، وفق تعبيره.


واعتبر القيادي في الجبهة، اليوم بالجزائر "أنه لأول مرة كان هناك إجماع في مجلس الأمن ولم يستخدم حق الفيتو ضد القرار، مضيفا أن الدول التي تحفظت على القرار إنما كان بسبب أن الأخير (القرار) "لم يحمل القوة ولا الصراحة الكافية في مستوى التحدي الذي ينتظره"، حسب تعبيره.


وأوضح أن "تحقيق الأمن والإستقرار في المنطقة الإفريقية أو العربية مرهون اليوم بايجاد حل عادل لقضية الصحراء"، داعيا فرنسا التي اعتبرها "المعرقل الأول" لحل قضية الصحراء الغربية "للالتزام بالحكمة والبحث عن حل عادل يضمن مصالح المنطقة في إطار شراكة قوية بين ضفتي البحر المتوسط".


تجدر الإشارة إلى أن النزاع بخصوص ما يسمى "الصحراء الغربية"، هو في الأصل نزاع مفتعل مفروض على المغرب من طرف الجزائر التي تمول وتأوي جبهة "البوليساريو" على أراضيها بتندوف.


وتطالب "البوليساريو"، المدعومة من طرف السلطات الجزائرية، بخلق دولة وهمية بالمغرب العربي. وهذه الوضعية تعرقل جميع الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي من أجل تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

 

تعليقات الزوار ()