الجزائر تغازل المغرب وتلمح إلى فتح الحدود بين البلدين

أرشيف

عادت الجزائر لتغازل  المغرب بعيد القرار الأخير الخاص بقضية الصحراء المغربية، القاضي بتمديد مهمة "مينورسو" في الصحراء لمدة عام. حيث أكد وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الإفريقي و جامعة الدول العربية  الجزائري عبد القادر مساهل  اليوم الأربعاء بالعاصمة التونسية ، أن الجزائر تقترح إعادة النظر في منظومة وهياكل اتحاد المغرب العربي لكي تتماشى مع التغيرات والرهانات الاقليمية والدولية الحالية.

ووفق لما أوردته قصاصة لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، فإن الوزير أوضح عشية انطلاق أشغال الدورة 34 لمجلس وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي أن الجزائر اقترحت منذ 2012 إعادة النظر في هياكل ومنظومة اتحاد المغرب العربي لكي تتماشى مع التغيرات الإقليمية والدولية والرهانات التي تواجه المنطقة سيما الارهاب والهجرة غير الشرعية والمتاجرة بالمخدرات، حسب تعبيره.

ونقلت الإذاعة عن المسؤول الجزائري قوله  "إن القوانين والهياكل التي تنظم الاتحاد منذ 27 سنة "لا تتماشى والتغيرات الدولية الحالية" مشيرا الى أن "الجزائر وبهذا المنطلق ما فتئت تطالب بإعادة اصلاح هياكل الاتحاد و مراجعة نصوصه التأسيسية التي تجاوزها الزمن".

وأشار إلى أن تفعيل اتحاد المغرب العربي مرهون كذلك بإعادة بعث الاقتصاد بالمنطقة وجعله أكثر "اندماجا بتوسيعها الى مجالات أوسع على غرار قطاع الشباب والعمل.

يأتي هذا بعدما جددت الحكومة الجزائرية دعمها لجبهة "البوليساريو"، رغم أن مراقبون يؤكدون أن لعبة النظام الجزائري أضحت مكشوفة اليوم، على اعتبار أن كل قرارات الجبهة تصاغ داخل قصر مرادية، بالجزائر العاصمة.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق