•   تابعونا على :

سياسي جزائري: دعم دول الخليج لمغربية الصحراء هو إعلان حرب على الجزائر

محمد منافع2016/04/25 17:21
سياسي جزائري: دعم دول الخليج لمغربية الصحراء هو إعلان حرب على الجزائر
الأرشيف

اعتبر السياسي الجزائري، إبراهيم بولحية، في حوار مع وكالة أنباء فارس الإيرانية، أن دعم  دول الخليج العربي للمغرب في قضية الصحراء المغربية، هو بمثابة إعلان حرب في منطقة المغرب العربي.


ووصف البرلماني الجزائري، إبراهيم بولحية، تصريحات وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، حول الصحراء المغربية، والتي أدلى بها الخميس بالرياض، بـ"البليدة" وبمثابة إعلان حرب في منطقة المغرب العربي من قبل المملكة العربية السعودية.


وأكد البيان الختامي للقمة الخليجية المغربية التي عقدت مساء الأربعاء في العاصمة السعودية الرياض، أن دول الخليج والمغرب "تشكلان تكتلاً استراتيجياً موحداً، وما يمس أمن إحداها يمس أمن الدول الأخرى".


وأوضح البيان أن قادة دول الخليج يؤكدون أن "قضية الصحراء المغربية هي قضية دول مجلس التعاون، ويدعمون الرباط في ذلك"، رافضين أي محاولة تستهدف "زعزعة الأمن والاستقرار ونشر نزعة الانفصال والتفرقة".


كما أكد البيان رفض المساس بالمصالح العليا للمغرب بعد المؤشرات الخطيرة التي شهدها ملفالصحراء مؤخراً، وضرورة الالتزام بالدفاع المشترك عن أمن واستقرار دول الخليج والمغرب واحترام سيادة الدول ووحدة أراضيها".

 

واعتبر الرئيس الأسبق للجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة الجزائري، في تصريح لوكالة أنباء فارس الإيرانية، أنه تفاجأ بهذا الموقف المتطرف من مجلس التعاون الخليجي، كونه بعيد عن كل الأخلاقيات، والاتفاقات التي تجمعنا كعرب ومسلمين، في ميثاق الجامعة العربية".


وهاجم السياسي الجزائري، مجلس دول التعاون الخليجي، معتبرا إياه " مجلس لتفريق الأمة على أساس النظام القائم ملكي وأميري أو جمهوري، يخضع لمعايير دولية أكثر انضباطية، كما هو الحال في سوريا والجزائر"، حسب تعبيره.


وأكد أن الموقف الخليجي "المتطور" سيؤدي بالتأكيد "لأزمة جديدة في العلاقات السعودية الجزائرية"، ورأى السياسي الجزائري أن الموقف السعودي أتى ردا على رفض الجزائر القبول بالمشاركة في عاصفة الحزم باليمن، ورفض التدخل في سوريا، وكذلك رفض تصنيف حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية.


وأشار إلى أن الجزائر لن تنجر "إلى التصعيد السياسي، في هذه المرحلة فهي تتقن إدارة المعارك الدبلوماسية" بحسب تعبيره.


واحتضنت الرياض الأسبوع الماضي، القمة الخليجية المغربية، وتعتبر الأولى من نوعها؛ "لبلورة مواقف موحدة بخصوص القضايا الإقليمية، وإعطاء دفعة جديدة للشراكة الاستراتيجية بين الرباط ودول مجلس التعاون الخليجي".

 

تعليقات الزوار ()