•   تابعونا على :

حين دعا محمد السادس بان كي مون لزيارة الرباط

الأيام 242016/04/25 11:17
حين دعا محمد السادس بان كي مون لزيارة الرباط
أرشيف

أورد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، معطيات جديدة لم يتم نشرها حول اتصالاته بالرباط، قبل وقوع أزمة بينه وبين المغرب، جراء تصريحاته بمخيمات تندوف التي وصف خلالها التواجد المغربي بالصحراء بـ "الاحتلال".


وقال بان كي مون في تقرير حول الصحراء، الصادر الجمعة الماضي، أن الملك محمد السادس وجه له دعوة لزيارة المغرب في الـ 14 من أبريل 2014.


و أشار في تقريره: "وفي ضوء الجمود الحالي ورغبتي في زيارة البعثة، زرت المنطقة في الفترة ما بين 3 إلى 7 مارس 2016 بعد إجراء عدة مناقشات بشأن الاستعدادات للرحلة. وكنت أرغب بشدة في أن أبدأ الزيارة في الرباط استجابة لدعوة مؤرخة في 14 أبريل 2014 من الملك محمد السادس، لكن استحال ذلك لأن جدول أعماله لم يسمح له باستقبالي".


واضاف: "و للأسف اضطررت إلى إلغاء خطط سابقة لزيارة المنطقة في نونبر 2015 ويناير 2016 بسبب زيارة محتملة لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية".


وتابع: "وفي 4 فبراير 2016، نقلت إلى دعوة من الملك للقائه ومناقشة مجموعة من القضايا، منها الصحراء، وكذلك المواعيد المناسبة للجانبين لزيارة مقبلة للمنطقة وقت القمة العربية السابعة و العشرون، المقرر عقدها في مراكش أبريل الماضي".


ولذلك، يقول بان كي مون، وعلى الرغم من أنني عرضت أن أبدأ رحلتي بلقاء ممثل معين من قبل الملك، فقد اعترض الجانب المغربي، و أصر أيضا على أن أي زيارة لمدينة العيون تسبقها زيارة للرباط. ولذلك، سافرت بدلا من ذلك إلى المحطات الأخرى للزيارة -وهي نواكشوط ومخيم السمارة للاجئين قرب تندوف، ورابوني، وموقع فريق البعثة في بير الحلو، و الجزائر العاصمة- وكانت نيتي أن أزور كلا من الرباط و العيون في وقت لاحق، على افتراض إمكانية التوصل إلى مواعيد يتفق عليها الجانبان.

 

تعليقات الزوار ()