الليغا: برشلونة يؤكد صحوته بسداسية في مرمى سبورتينغ خيخون

أكد برشلونة حامل اللقب صحوته معيدا الامور على حالها باسترداد الصدارة بسرعة بعد ان تناوب عليها فريقا العاصمة اتلتيكو وريال مدريد إثر اكتساحه ضيفه سبورتينغ خيخون بسداسية نظيفة اليوم السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

 

فوز برشلونة رفع رصيده الى 82 نقطة، بفارق الاهداف مجددا امام اتلتيكو الذي تغلب على ضيفه ملقة 1-صفر، ونقطة عن ريال مدريد الذي حول تأخره امام مضيفه رايو فايكانو الى فوز 3-2 في وقت سابق.

 

في المباراة الاولى، دخل برشلونة المباراة تحت ضغط فقدان الصدارة التي اعتلاها ريال مدريد لفترة وجيزة بفوزه على رايو فايكانو قبل ان ينتزعها اتلتيكو بتغلبه الصعب على ملقة.

 

وواصل برشلونة بالتالي سعيه الحثيث الى الاحتفاظ بالثنائية المحلية، الدوري والكأس، بعد ان فقد لقبه في دوري ابطال اوروبا بخروجه من ربع النهائي امام اتلتيكو مدريد.

 

وبعد ثلاث هزائم في الدوري امام ريال مدريد 1-2 وريال سوسييداد صفر-1 وفالنسيا 1-2 وتعادل مع فياريال 2-2، عاد برشلونة في المرحلة السابقة الى الانتصارات باكتساحه مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا بثمانية اهداف نظيفة اربعة منها لمهاجمه الاوروغوياني لويس سواريز، قبل ان يؤكد صحوته اليوم امام سبورتينغ خيخون.

 

وكان نصيب سواريز اليوم "سوبر هاتريك" ايضا فرفع رصيده الى 34 هدفا بالدوري في صدارة ترتيب الهدافين متقدما على البرتغالي كريستيانو رونالدو (31 هدفا)، والى 53 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم.

وتنتظر الفريق الكاتالوني 3 مباريات أخرى في المتناول مع ريال بيتيس واسبانيول وغرناطة.

بدأت المباراة بفرصة لسبورتينغ خيخون للتسجيل اثر كرة من منتصف المنطقة لاليكس مينينديز سيطر عليها الحارس التشيلي كلاوديو برافو (11).

لكن الهدف الاول لم يتأخر وجاء بعد دقيقة واحدة فقط في الجهة المقابلة حين ارسل اندريس انييستا كرة ساقطة فوق المدافعين خرج لها الحارس ايفان كويار وابعدها من امام سواريز فتهيأت امام الارجنتيني ليونيل ميسي اعادها برأسه في المرمى الخالي. والهدف هو الخامس والعشرون لميسي في الدوري هذا الموسم.

حاول الفريق الكاتالوني انهاء الشوط الاول اضافة هدف الاطمئنان عبر محاولتين لنيمار فشل في ترجمتهما، لكنه افلت في المقابل من هدف في الثواني الاخيرة حين ابعد جيرار بيكيه كرة من على خط المرمى مباشرة.

وجد برشلونة صعوبة في تنظيم هجماته في بداية الشوط الثاني وكانت تمريراته غير متقنة، لكنه بقي الاكثر استحواذا على الكرة وكثف هجماته تدريجيا، وانطلق من احداها ميسي بكرة ثم سددها من بين ثلاثة لاعبين قريبة جدا من القائم الايمن لمرمى خيخون (56)، ثم سدد نيمار من مسافة قريبة انقذها الحارس (59).

وجاء الهدف الثاني بعد اربع دقائق بكرة من انييستا من الجهة اليسرى الى سواريز في الجهة المقابلة فوضعها من دون اي رقابة في الشباك.

واضاف سواريز الهدف الثالث في الدقيقة 74 من ركلة جزاء اثر لمسة يد على روبرتو كانيا فوضع الكرة في الزاوية اليسرى لمرمى كويار، ثم حصل برشلونة على ركلة جزاء ثانية بعد اقل من ثلاث دقائق اثر خطأ ضد نيمار انبرى لها سواريز ايضا وارسل الكرة هذه المرة في منتصف المرمى.

 

وحصل برشلونة على ركلة جزاء ثالثة اثر خطأ على البوسني اوجنين فرانييز الذي طرد نفذها هذه المرة نيمار مسددا الكرة في منتصف الشباك فكاد الحارس يبعدها لكنها تابعت طريقها الى الشباك (86)

 

وأكمل سواريز رباعيته كما في المباراة السابقة باضافة الهدف السادس لفريقه حين تابع كرة من ميسي من مسافة قريبة فلمست القائم الايمن ثم استقرت في المرمى (88).

 

وفي المباراة الثانية، حقق اتلتيكو المطلوب بفوز على ضيفه ملقة بهدف وحيد للارجنتيني انخل كوريا في الدقيقة 62 فأبقى الضغط على برشلونة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق