•   تابعونا على :

"البوليساريو" تراسل بان كي مون بعد إطلاق الجيش المغربي لأعيرة نارية

محمد منافع2016/02/29 16:29
"البوليساريو" تراسل بان كي مون بعد إطلاق الجيش المغربي لأعيرة نارية
أرشيف

أعلن زعيم جبهة "البوليساريو"، محمد عبد العزيز المراكشي، اليوم الاثنين، أنه راسل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بان كي مون، الذي يستعد لزيارة المنطقة، من أجل التحقيق فيما وصفه في "حادث إطلاق القوات المسلحة الملكية المغربية لأعيرة نارية بمحاذاة المنطقة العازلة بإقليم الصحراء المغربية، ما أسفر عن إصابة شخص".


وتوجد منطقة عازلة بالصحراء ما بين المدار الفاصل بين المغرب (غرب)، عن المنطقة الخاضعة لسيطرة جبهة البوليساريو، وتمثل المنطقة العازلة 20 في المئة، من مساحة الصحراء، وتتميز بعدم وجود سكاني كثيف بها.


وكرر المراكشي، في مراسلة بعثها لبان كي مون، حسب ما أوردته وسائل إعلام موالية للبوليساريو، الأسطوانة المشروخة بالعودة إلى السلاح والكفاح المسلح، مطالبا بـ"التعجيل بإجراء تحقيق عادل وشفاف، بحضور طرفي النزاع وعائلة الضحية، لكشف جميع الملابسات وتحديد المسؤوليات وتنفيذ كل المقتضيات والإجراءات المترتبة على ذلك، مع الإسراع في تسليم جثة الضحية إلى عائلته"، حسب تعبيره.


وذكر بلاغ لمصلحة الصحافة بالمفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية أنه تم إبلاغ بعثة المينورسو بقيام عنصرين من القوات المسلحة الملكية بإطلاق أعيرة نارية تحذيرية، ليلة السبت إلى الأحد، ما وراء خط الدفاع بالمنطقة الجنوبية، مشيرا إلى أنه حسب البعثة فإن شخصا قد يكون أصيب إصابة مميتة.


وأوضح البلاغ أنه "في سياق التهديدات الأمنية العابرة للحدود، وإثر تصاعد عمليات التهريب بكافة أنواعه، وتزايد محاولات عبور خط الدفاع، وفي إطار تدابير اليقظة المتخذة، بالمنطقة الجنوبية، عمد حارسان من وحدة من القوات المسلحة الملكية، على مستوى منطقة كلتة زمور، ليلة 27 إلى 28 فبراير الجاري، خلال الفترة ما بين الحادية عشرة ليلا ومنتصف الليل، إلى إطلاق أعيرة نارية تحذيرية في اتجاه مصدر ضجيج وتحركات مشبوهة ومتواصلة، على مسافة 150 مترا ما وراء خط الدفاع".


وأضاف المصدر ذاته أنه عند بزوغ الفجر، تمت معاينة أربعة (04) جمال ميتة، كما خلص أنه "تم إبلاغ بعثة المينورسو بهذا الحادث بالشكل المطلوب. وبحسب البعثة فإن شخصا قد يكون أيضا أصيب إصابة مميتة".


وخط الدفاع هو جدار رملي أنشأه الجيش المغربي في الصحراء على طول نحو 2 ألفين و300 كيلومتر بين 1980 و1987، من أجل صد أية محاولات للهجوم على البلاد.

 

تعليقات الزوار ()