•   تابعونا على :

انخفاض عدد السياح الوافدين على المغرب خلال نهاية نونبر 2015

و.م.ع.2016/01/07 18:24
انخفاض عدد السياح الوافدين على المغرب خلال نهاية نونبر 2015
أرشيف

 أفاد مرصد السياحة بأن عدد السياح الوافدين عبر المراكز الحدودية بلغ 9,4 مليون سائح خلال الأشهر ال11 الأولى من سنة 2015 ، أي بانخفاض طفيف نسبته 0,9 بالمائة مقارنة مع سنة 2014.

 

وأوضح المرصد ، الذي نشر مؤخرا إحصائيات حول السياحة بالمغرب برسم شهر نونبر 2015 ، أنه حتى متم نونبر 2015 ، سجل عدد السياح الأجانب الوافدين انخفاضا بنسبة 5,3 بالمائة، في حين ارتفع عدد الوافدين من المغاربة المقيمين بالخارج ب3,9 بالمائة.

 

وسجل عدد السياح الوافدين من ألمانيا ارتفاعا بنسبة 8 بالمائة ، متبوعين بالسياح القادمين من المملكة المتحدة بارتفاع نسبته 6 بالمائة، في حين تراجع عدد السياح الوافدين من إيطاليا وفرنسا وبلجيكا على التوالي ب 5 بالمائة و5 بالمائة و2 بالمائة.

 

من جهة أخرى، تراجع العدد الإجمالي لليالي المبيت المسجلة بمؤسسات الإيواء السياحي المصنفة ب 6,7 بالمائة متم نونبر 2015 مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2014 ( ناقص 13 بالمائة بالنسبة للسياح غير المقيمين وزائد 10 بالمائة بالنسبة للسياح المقيمين).

 

وسجل قطبا السياحة ، مراكش وأكادير، انخفاضا بلغ على التوالي 7 بالمائة و 8 بالمائة ، وهو ما يعادل 68 بالمائة من ليالي المبيت الضائعة على الصعيد الوطني خلال نفس الفترة.

 

كما سجلت الوجهات الأخرى نتائج سلبية ، خاصة مدن فاس (ناقص 12 بالمائة) والدار البيضاء (ناقص 4 بالمائة) والرباط وطنجة (ناقص 3 بالمائة لكل منهما).

 

وبخصوص معدل الملء، فقد بلغ 41 بالمائة متم نونبر 2015 ، بتراجع بثلاث نقط مقارنة مع سنة 2014.

 

وبخصوص المداخيل التي يدرها النشاط السياحي لغير المقيمين بالمغرب، فقد ارتفعت إلى 54,6 مليار درهم متم نونبر 2015 ، مقابل 55,1 مليار درهم سنة 2014 ، أي بانخفاض نسبته 0,9 بالمائة.

 

وسجل المرصد استنادا إلى معطيات للإدارة العامة للأمن الوطني، بالنسبة لشهر نونبر 2015 لوحده، أن عدد السياح الوافدين عبر المراكز الحدودية تراجع بنسبة 9ر3 في المائة بالمقارنة مع الشهر ذاته من سنة 2014 (ناقص 1ر7 بالمائة بالنسبة للسياح الأجانب و1ر1 في المائة بالنسبة لأفراد الجالية المغربية بالخارج).

 

وعرف عدد السياح القادمين من الولايات المتحدة وألمانيا ارتفاعا بنسبة 8 في بالمائة و2 بالمائة على التوالي، في حين تراجع عدد السياح القادمين من فرنسا وإيطاليا بنسبة 8 في المائة و10 في المائة على التوالي.

 

وبموازاة ذلك، وبحسب معطيات لمهنيي الإيواء السياحي، فإن حجم ليالي المبيت في الفنادق المصنفة شهد انخفاضا بنسبة 7ر3 في المائة في شهر نونبر الماضي، مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2014 (ناقص 6ر5 في المائة بالنسبة للسياح غير المقيمين وزائد 1 في المائة بالنسبة للمقيمين).

 

وعلى الصعيد الجغرافي، فإن مدينة فاس سجلت تراجعا قويا بنسبة 34 في المائة، متبوعة بمراكش (ناقص 4 في المائة) ثم الدار البيضاء (ناقص 3 في المائة)، بحسب المصدر نفسه الذي يشير إلى أن وجدة والسعيدية سجلتا ارتفاعا بنسبة 13 في المائة، فيما سجلت طنجة من جانبها زيادة بنسبة 8 في المائة.

 

وفي ما يتعلق بالتردد على الغرف، فإن معدل شغل الغرف انخفض بثلاث نقاط بالنسبة للشهر نفسه سنة قبل ذلك، حيث سجل نسبة 37 في المائة.

 

وبخصوص إيرادات الأسفار بالعملة الصعبة، فقد بلغت 77ر3 مليار درهم، مسجلة تراجعا بنسبة 3ر1 في المائة بالمقارنة مع الشهر نفسه قبل عام.

تعليقات الزوار ()