80 بالمئة من الفرنسيين يرفضون الجزائري بنزيمة في المنتخب

أرشيف

 

أكثر من 80 بالمئة من الفرنسيين لا يرغبون في بقاء كريم بنزيمة في منتخب "الديوك"، ويعود السبب في ذلك إلى اتهامه بقضية ابتزاز لزميله في المنتخب الفرنسي ماتيو فالبوينا، حسب استطلاع لراديو (مونتي كارلو) و(بي اف ام تي في).

 

وردا على سؤال "هل يمكن لكريم بنزيمة اللعب مجددا في صفوف المنتخب الفرنسي؟، أجاب 50 في المئة من الأشخاص ب "كلا ولا بأي شكل"، في حين أجاب 35 في المئة ب "كلا لا يستحسن ذلك"، أي أن أكثر من 80 بالمئة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع يعارضون عودة اللاعب إلى صفوف المنتخب.

 

في المقابل، رأى 14 في المئة أن عودة مهاجم "ريال مدريد" الاسباني إلى صفوف المنتخب الفرنسي ممكنة، في حين أن 4 بالمئة لا يمانعون في ذلك ما يشكل نسبة 18 في المئة للأشخاص الذين لا يمانعون عودته.

 

وكان بنزيمة (27 عاما)، أعرب عن أمله في العودة إلى صفوف منتخب بلاده مع ماتيو فالبوينا "من أجل الفوز" بلقب كأس أوروبا التي تستضيفها فرنسا العام المقبل.

 

وقال بنزيمة المتهم بابتزاز زميله في المنتخب لاعب وسط ليون فالبوينا بشريط إباحي "أتمنى أن تنتهي الأمور بشكل جيد، وأن نكون جميعا في حالة جيدة، سواء ماتيو، وأنا، لنعود جميعا إلى المنتخب الفرنسي للفوز بكأس أوروبا".

 

ويواجه بنزيمة عقوبة السجن لخمسة أعوام بعد اتهامه بتكوين عصابة إجرامية ومحاولة ابتزاز فالبوينا بشريط "إباحي". وقد وضع في 5 نونبر الجاري قيد الرقابة القضائية مع منعه من الاتصال بأي طريقة كانت بزميله في المنتخب والمتهمين الآخرين في هذه القضية.

 

واعترف بنزيمة أمام المحققين بتدخله في قضية ابتزاز فالبوينا "بطلب من صديق طفولة لجأ اليه المحتالون الثلاثة الذين كان الشريط الإباحي بحوزتهم". ومنذ ذلك الحين، لم يوجه مدرب فرنسا ديدييه ديشان الدعوة إلى اللاعبين للمشاركة مع الزرق معللا قراره بكون بنزيمة كان وقتها عائدا من الإصابة وانه أراد "حماية فالبوينا" بعدم توجيه الدعوة إليه.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق