•   تابعونا على :

أرملة وابنة باها تكشفان اللحظات الأخيرة قبل وفاته

الأيام 242014/12/09 12:52
أرملة وابنة باها تكشفان اللحظات الأخيرة قبل وفاته

كشفت أرملة الراحل وزير الدولة وقيادي حزب العدالة والتنمية عبد الله بها ان عن أن هذا الأخير خرج من منزله بالرباط أول أمس الأحد في حدود الساعة الخامسة قبل صلاة المغرب لإيصال ابنته ولم يعد.

 

ونقلت جريدة التجديد لسان حال حركة التوحيد والإصلاح الذي يعد الراحل احد قياديها عن أرملته فاطمة معنان "هذا الأحد جلس معنا طيلة اليوم بالبيت واغتنما وجوده معنا واجتمع كل افراد الاسرة وتبادلنا أطراف الحديث وتناقش معه الأبناء عن مجموعة من الأمور وحدثوه طويلا، خرج مع الخامسة مساء لايصال ابنته ولم يعد".

 

وأضافت معان " منذ وفاة الزايدي وهو متألم أثرت فيه وفاته وتساءل كثيرا عن السبب الذي جعل الزايدي يموت في مكان تعود المرور منه فقد كان معتادا على التامل وتفقد الكثير من الأماكن والأحوال".

 

وبخصوص ملابسات وفاته قالت معان " تفاصيل الوفاة لا اعرف عنها شيئا كان زاهدا في الحياة كان يوصي بعدم الغضب ويقنعني بان الله هو الرزاق".

 

من جهتها قالت ابنة الفقيد حكمة باها "كنت آخر من رأى والدي ذهب للمكان الذي توفي فيه المرحوم الزايدي في يوم فاته تحديدا حدثته كثيرا عن أسئلة كانت تروج ببالي عن القضاء والقدر وشرح لي كيف أن الايمان بالقدر هو أعلى مراتب الإيمان".

 

تعليقات الزوار ()