•   تابعونا على :

انطلاق فعاليات المعرض الدولي للمنتجات الغذائية "وورلد فود موسكو" بمشاركة المغرب

و م ع2015/09/14 20:19
انطلاق فعاليات المعرض الدولي للمنتجات الغذائية "وورلد فود موسكو" بمشاركة المغرب

انطلقت اليوم الاثنين بالعاصمة الروسية موسكو، فعاليات المعرض الدولي للمنتجات الغذائية " وورلد فود موسكو " المنظم ما بين 14 و 17 شتنبر الجاري بمشاركة 69 دولة من بينها المغرب.

 

ويشارك المغرب في هذه التظاهرة الدولية ، التي تندرج في إطار تنفيذ المخططات القطاعية "مخطط المغرب الأخضر" و "أليوتيس" لتعزيز وتقوية حضور العرض المغربي من المنتوجات الفلاحية والبحرية في هذا السوق واستكشاف الفرص من أجل تطويرشراكات جديدة في مجالات أخرى، خاصة زيت الأركان والمنتوجات المحلية.

 

ويعد هذا الملتقى الدولي الذي تشارك فيه المملكة للمرة الثانية أحد أهم المعارض الدولية المتخصصة التي تقدم قطاع الصناعات الغذائية، والفلاحية، والمنتوجات البحرية.

 

ويعرف الملتقى مشاركة أزيد من 1600 عارض يمثلون 69 بلدا، ويستقطب أكثر من 60 ألف زائر معظمهم من المشترين والموزعين وتجارالجملة .كما يشكل أرضية لتبادل المعلومات، واستكشاف فرص جديدة للأعمال التجارية الدولية.

 

وتعرض بالجناح المغربي، الذي يجمع تصميمه بين الأصالة والمعاصرة على مساحة تقدر بحوالي 370 مترمربع ،26 شركة متخصصة تشتغل في قطاعات الحوامض والبواكر والخضر الطرية والمنتوجات المحلية والبحرية وزيت الزيتون ،وزيت أركان،و المكملات الغذائية المصنوعة من الأعشاب.

 

كما يشكل هذا الملتقى أرضية للتبادل والبحث عن فرص تجارية على المستوى الدولي، حيث تعد السوق الروسية تاسع أكبر سوق استهلاكي في العالم بساكنة تقدر ب 143 مليون نسمة، حيث يخصص المستهلك الروسي 80 في المائة من دخله للإنفاق، 50 في المائة من هذه الميزانية يصرفها على اقتناء المواد الغذائية.

 

وتتيح المشاركة المغربية ،المنظمة بمبادرة من المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات تحث اشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري في هذا المعرض الدولي ، للمقاولات المغربية العارضة إمكانية تعزيز حضورها في أكبر سوق تجارية على مستوى أوربا الشرقية لتسويق منتوجاتها، وعقد شراكات مع المهنيين ورجال الأعمال من روسيا ومن مختلف الدول المشاركة في هذا الحدث الدولي من أجل الرفع من حجم صادراتها من المنتوجات الغذائية الوطنية والتعريف بها في روسيا الاتحادية وباقي دول المنطقة .

 

وعلاوة على ذلك فإن هذا الملتقى سيكون مناسبة لعقد سلسلة من اللقاءات المبنية على مبدأ (رابح رابح ) وذلك بين الفاعلين الاقتصاديين المغاربة ونظرائهم من رجال الأعمال في السوق الروسية ،وذلك بغية استكشاف فرص جديدة من الشراكة الاقتصادية، وخلق جسور للتواصل فيما يتعلق بالعروض المغربية حول التصدير ، والتي يمكن أن تفتح آفاقا مستقبلة لتنمية السوق الروسية الواعدة .

 

يشار إلى أن الصادرات من المواد الغذائية تمثل حوالي 92 في المائة من القيمة الإجمالية للصادرات المغربية الموجهة لروسيا، بينما تشكل المحروقات 67 في المائة من الواردات المغربية من روسيا .

 

وبلغت قيمة المبادلات التجارية بين المغرب وروسيا خلال السنة الماضية 18.1 مليار درهم أي مايمثل 3 في المائة من القيمة الإجمالية للمبادلات التجارية بين المملكة المغربية وروسيا الاتحادية .

تعليقات الزوار ()