باحث يدعو إلى تعليم الدين اختياريا وليس إلزاميا

دعا باحث مغربي في علم الاجتماع إلى أن يكون تعليم الدين في المدرسة المغربية العمومية "اختياريا وليس الزاميا".

 

وأضاف عبد الصمد الديلامي استاذ علم الاجتماع أنه "يجب أن نترك للتلميذ حرية الذهاب أو لا لمادة التعلم الديني."

 

واوضح الديلمي الذي كان يتحدث في ورشة حقوقية على هامش النسخة الثانية من المنتدى العالمي لحقوق الانسان المنعقد حاليا بمراكش، الدستور المغربي المعدل في 2011 له مرجعيتان "دينية وحقوقية... نظام يخلط بين المعتقد والمواطنة."

 

الى ذلك طالب حقوقيون ومثقفون برفع القيود على حرية المعتقد والدين في المجتمعات العربية والاسلامية وذلك خلال ندوة "حماية حرية الضمير مسؤولية فردية وجماعية".

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق