حقيقة لجوء خالد داوود للمغرب

بعد تداول أخبار عن لجوئه للمغرب، أوضح خالد داوود الناطق الرسمي السابق باسم جبهة الإنقاذ المصرية، التي أطاحت بحكم الإخواني محمد مرسي، أن تواجده بالمغرب يعود بالأساس إلى ظروف عائلية على اعتبار أن زوجته مغربية.

 

وقال داوود المقرب من محمد البرادعي، لـ “الأيام24” أن زوجته وابنه يقيمان في المغرب بحكم الأوضاع الحالية في مصر، مضيفا  انه يأتي باستمرار لزيارتهم لكنه مقيم في مصر.

 

وشدد داوود الذي تربطه علاقة مصاهرة بقيدوم المسرحيين المغاربة عبد القادر البدوي، على انه يزاول مهامه السياسية كقيادي و متحدث باسم حزب الدستور، ومهامه الإعلامية كنائب رئيس تحرير جريدة الأهرام ويكلي.

 

وأشار داوود الذي عرف بمداخلاته النارية ضد الإخوان على قناة الجزيرة أنه لا يتوفر على بطاقة إقامة بالمغرب، وأنه يتواجد حاليا  بمراكش لحضور فعاليات المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، وسيرجع إلى مصر الثلاثاء  المقبل.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق