خبير إسرائيلي يطالب المغرب بدفع تعويضات مالية لليهود

أرشيف

طالب الخبير المالي الإسرائيلي، آدم رويتر، بتعويض اليهود السفارديم والشرقيين، الذين عاشوا في المنطقة العربية والإسلامية، على مر العصور بمليارات الدولارات، نظير ممتلكاتهم التي تركوها في تلك البلدان، موضحة أنه من الممكن الحصول على هذا التعويض من المغرب، الذي لديه حسب قوله "اقتصاد مستقر نسبيا، ولكن مصر لا يمكن لأنها تعتمد على مساعدات خارجية رغم أن مستوى معيشة اليهود في مصر كان أعلى مستوى مقارنة بالبلدان الأخرى".

وقال الخبير المالي، في مقال على صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن اليهود السفارديم والشرقيين، عاشوا في البلدان العربية في مختلف العصور منذ الحقبة البابلية في العراق والفترة الرومانية في شمال إفريقيا، ولكن أدت التغيرات الديموغرافية والهجرة إلى أوروبا في العصور الوسطى وحتى بداية الحرب العالمية الثانية إلى وجود حوالي 5 في المائة، فقط من يهود العالم في المنطقة  – وخاصة في المغرب والعراق ومصر وتونس.

وفيما يتعلق بتقديرات الدول القادرة على دفع التعويضات أوضح ذات المصدر أن المغرب  يستطيع دفع تعويضات بسبب استقرار اقتصادها  نسبيا،  ولكن مصر التي تعتمد حاليا على المساعدات الخارجية لا يمكنها دفع تعويضات لليهود .

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق