•   تابعونا على :

نوادر الحسن الثاني.. وجبة الخليع بالبيض للعشاء

الأيام 242017/09/27 09:07
نوادر الحسن الثاني.. وجبة الخليع بالبيض للعشاء
الراحل الحسن الثاني

كان الملك الراحل يحس أن المغرب إمبراطورية كبرى، وقبل مكرها التنازل عن جزء من جنوبه، ورغم قبوله خريطة اتفاق مغنية بالجزائر، فإنه لم يرفعها للبرلمان للمصادقة عليها إلا بعد مرور عقدين من الزمان.. 


مرة في إفران جاء عنده طاقم صحافي من قناة فرنسة واختار بنفسه مكان التصوير بجانب نافورة، فأتى الخدم بكرسي العرش بجانب النافورة، لكن التقني الفرنسي رأى بأنه هناك طرف في حاشية النافورة نشاز ويزعج التصوير، فطلب من الخدم زحزحة كرسي الملك، لكن لا أحد امتلك القدرة على فعل ذلك، بل نصحوه بألا يفعل، فطالب بمطرقة، و أخد يحطم الحاشية الصغرى من النافورة التي أزعجته، فوصل النبأ إلى الحسن الثاني الذي قصد المصور الصحفي غاضبا ومزمجرا: ماذا تفعل هذه النافورة لها تاريخ أكبر مما تملك دولتكم بأكملها، و أنت تريد تكسيرها، فوقع بين يدي الطاقم الصحفي الذي اعتذر للملك مخافة أن يلغي كل شيء وهو المعروف بمزاجه الحاد.


هذا الاحساس الامبراطوري هو الذي جعله يبالغ في كل شيء، في كرمه الحاتمي، في عنفه وجبروته، في أناقته المفرطة، في سهره حتى بزوغ الفجر، في عشقه لهيلمان السلطة و ابهائها وفي تواضعه الكبير.. وهو في عمر الـ 11 حلم بأن يكون مثل لويس الحادي عشر، و أغرم بالهيبة التي رسمها حوله المولى اسماعيل و بالذكاء الذي ميز المولى الحسن الأول، الملك الذي برغم إقامته بالصخيرات، فإن وجبة الغذاء التي يطلبها كانت تهيأ له في القصور العشرة المنتشرة بربوع المملكة، وهو نفسه الذي يتعشى أحيانا بطاجين للبيض و الخليع فقط.


كان الحسن الثاني يتصرف كسلطان ويحرص على التميز و إضفاء هالة ضخمة حتى على سفرياته، وهو جزء مما نصح به الفقه السلطاني أولياء الأمر من المسلمين من تفرد وجاه وسلطان وبذخ.. لذلك كانت سفرياته اشبه بطقوس كرنفال السلطة التي تتمظهر في كافة التفاصيل من الطائرة الضخمة المحملة حتى بأواني خاصة بالملك أو أسرة مفضلة للنوم أو خدم وحشم زائدين عن الحاجة..


لقد كان السلطان يريد أن يتميز في كل شيء، حتى في شكل الماء و الهواء الذي يستنشقه، لتعلو صورته على العامة.

 

تعليقات الزوار ()

اوقات القطار

الإنطلاق من
الوصول الى

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
الحرارة العليا°C
الرطوبة%
سرعة الرياح mps
الصلاةالتوقيت
الفجر00
الظهر00
العصر00
المغرب00
العشاء00