•   تابعونا على :

الإعلامي الصديق معنينو يكشف لــ"الأيام 24" كواليس تغطية جنازة الحسن الثاني !

وديع أوحتي 2017/07/26 11:30
الإعلامي الصديق معنينو يكشف لــ"الأيام 24" كواليس تغطية جنازة الحسن الثاني !
صورة تعبيرية

يواصل الصديق معنينو، الكاتب والإعلامي، رحلته في سبر أغوار ذاكرته، والتحدث بلسان الشاهد من داخل بناية وزارة الاتصال آنذاك، عن خبايا وفاة الملك الحسن الثاني في الثالث والعشرين من يوليوز من العام 1999، مسترجعا أبرز الصور واللحظات التي رسمت أهم ملامح كواليس وأجواء ذلك الحدث، واصفا في هذا الجزء الثاني من شهادته تفاصيل التحضير للتغطية الإعلامية لجنازة الحسن الثاني.  

 

بعدما توقف سرد معنينو في الحلقة السابقة عند تلقي أطر الوزارة خبر رحيل الحسن الثاني من قبل الوزير محمد العربي المساري، والذي أكد لهم مباشرة بعد ذلك ضرورة الإعداد للجنازة، كشف معنينو أنه كُلِّف بالاجتماع مع أطر الوزارة والتنسيق معها، "بهدف التحضير لنقل وقائع الجنازة للعالم وليس المغرب فقط"، وهو ما تَطلب بحسبه تسريع وتيرة الاستعدادات داخل أروقة الوزارة. 

 

وكشف الكاتب العام الأسبق لوزارة الإتصال، أنهم كانوا يشتغلون تحت ضغط زمن ضيق جدا، "إذ كنا مطالبين في أقل من 48 ساعة أن نعتمد ونستقبل حوالي 1000 صحافي، مغاربة وأجانب"، يوضح معنينو، الذي تفاجأ بالعدد الغفير من رجال الإعلام القادمين لتغطية أطوار الجنازة، مُتذكراً أن أغلبهم كانوا بِمَعية 300 وفد رسمي جاءت للحضور في الجنازة وتقديم العزاء. 

 

وفي يوم الجنازة الذي أُعِدت فيه الكاميرات و"الميكروفونات" والأقلام، لرصد وتتبع كل صغيرة وكبيرة في الموكب الجنائزي الذي انطلق من خروج نعش الحسن الثاني من القصر الملكي وصولاً إلى ضريح حسان بالرباط، قال معنينو إن كافة رجال الإعلام كان همهم الوحيد قبل انطلاق الموكب هو عدم إغفال أي تفاصيل أو لقطات تهم مسار الجنازة، مشيرا إلى  أن ذلك اليوم كان تاريخيا وغير عادي على مستوى التغطية المباشرة لجنائز رؤساء الدول في العالم.

 

واسترجع نجم التلفزيون والإذاعة الأسبق، شريط أحداث ذلك اليوم، كاشفا أن قنوات دولية مشهورة كـ TV5 و TF1 الفرنسيتين، عبرت لنا عن رغبتها في تغطية الجنازة بشكل مباشر، وهو ما تم بالفعل بفضل المجهود الذي بذلته الإذاعة والتلفزة المغربية، يقول المتحث ذاته.

 

 وأضاف معنينو أن تلك القنوات الدولية لم تكتف بنقل أطوار مسار الجنازة، بل تعدت ذلك من خلال استضافتها للعديد من المحللين، "بهدف تسليط الضوء على أبرز المحطات السياسية التي مر منها الحسن الثاني والصعوبات التي واجهته، وكذا الأخطاء التي وقع فيها، مع مناقشة الملفات التي تنتظر الملك محمد السادس على مكتبه في القصر الملكي في الرباط"، خاتما وصفه لذلك اليوم بالقول إن التغطية الاعلامية لجنازة الحسن الثاني كانت غير مسبوقة في العالم. 

loading...

تعليقات الزوار ()

اوقات القطار

الإنطلاق من
الوصول الى

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
الحرارة العليا°C
الرطوبة%
سرعة الرياح mps
الصلاةالتوقيت
الفجر00
الظهر00
العصر00
المغرب00
العشاء00